قصّة دار اليوغا

اكتشفت اليوغا خلال سنوات عملي الأولى. بعد دراسات تجارية، شغلت مناصب في شركات كبرى وسرعان ما صرت أعاني من التشنّجات والأوجاع.

إن ما أوصلني الى اليوغا هو طلب الراحة الجسدية أولاً، سرعان ما أصبحت هذه الممارسة أسلوب حياة لي. إنّي أستمد منها يومياً طاقة جسديّة ونفسيّة لتخطّي العقبات سواء على صعيد العمل أو على الصعيد الشخصي. في عالم يتسارع فيه كل شيء، تمنحني هذه الممارسة المنتظمة البعد اللازم وصفاء الذهن.

باولا عطالله

تدريبي

باشرت باولا تدريبها في الهاتا يوغا في باريس (Yoga Alliance 200 h - Hatha Yoga). ثم تعرّفت على اليوغا إيِنغار ( Iyengar Yoga ). وبعد ثلاث سنوات من التدريب، حصلت على شهادة في الإينغار يوغا من المعهد في الهند. تستمرّ حتى اليوم في تدريباتها بالمشاركة في ورش عمل في أوروبا وكندا والولايات المتحدة.

ما هو اليوغا إينغار (Iyengar yoga) ؟

تستند طريقة إينغار بممارسة معمقة للآسنا (Asana) أو وضعيات اليوغا والبراناياما (Pranayama) أو التنفّس في اليوغا.

يتمّ ذلك بدقّة وقوّة وإستقامة بالممارسة. تتميّز الدروس بـ :

  • التركيز على إصطفاف أجزاء الجسم في المكان
  •  تنظيم الوضعيات في حلقات
  •  استعمال معدّات متنوّعة (حزام، مخدّة ، بلوك، غطاء).
 

هذه القواعد الأساسيّة تسمح بتطوير توازن أفضل على الصعيدين الجسدي والنفسي وتأتي بكل المنافع التي يعد بها اليوغا. إن التعليم تدريجي ويتناسب مع القدرات الجسدية لكل أحد. يسهّل استخدامُ المعدّات تعلّم الوضّعيات.